بقلم: حنان بن خلوق – 8 مارس 2018- الأخبار والأحداث
اليوم هو يوم المرأة العالمي، وكفاني فخراً أني أحتفل بهذه الإجازة مع نساء رياديات في مسقط رأسي ووطني المغرب. شرَفتني الحكومة قبل مدة ليست بطويلة بدعوتي للانضمام لمجموعة تتكون من ثلاثين رياديٍ مغربيي الجنسية يعيشون بالخارج لحضور مؤتمر المبادرة الاقتصادية لنساء الجنوب. قامت جمعية سيدات الأعمال المغاربة بتنظيم المؤتمر بالتعاون مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج. ركز الحدث على مواضيع حيوية مثل الابتكار، الاقتصاديات الرقمية وأثر كلاهما على القيادة النسائية، وتكمن القوة الحقيقة للمؤتمر في الطريقة التي يسهل بها الربط بين الرياديات في المغرب وزميلاتهن في الخارج. وخلال الوقت الذي أمضيه هنا تسنت لي الفرصة لأقابل وأشارك القصص مع نساء مغربيات متحمسات من أكثر من عشرين دولة حول العالم. كان المؤتمر بمثابة خبرة مذهلة، وأنا سعيدة بأن حكومة وطني قد نظمت لهذا المؤتمر وأتاحت لنا الفرصة لزيارة الوطن ومشاركة المعارف الجماعية مع نساء أخريات مندفعات بروح المبادرة.