بقلم/ حنان بن خلوق – 19 فبراير 2018- الأخبار والأحداث.

قد يكون ذلك المدى الرملي الواسع الباعث للراحة على الشاطئ هو آخر مكان قد يخطر على بال أي أحد لإقامة قمة ريادة الأعمال العالمية لكن قمة الشركات الناشئة قد فعلت ذلك بملء إرادتها، إن قمة الشركات الناشئة على الحوض البحري تتمحور حول فكرة أن التواصل غير الرسمي، القواسم المشتركة والانفتاح يعززون التواصل والتبادل المثمر للأفكار، وعلى مدار سبعة أيام يتجمع رياديو الأعمال من شتى بقاع المعمورة في مخيم خيام لتبادل معارفهم وخبراتهم، واستقطب الحدث في العام الماضي أكثر من 2000 مشارك من 23 دولة إلى شواطئها. لقد كان لي الشرف لتلقي دعوة من حاضنة ومسرعة أعمال رأس الخيمة ((RAK لحضور مؤتمرها بصفتي عضو لجنة، وخلال الفترة التي أمضيتها مع قمة الشركات الناشئة على الححوض البحري تمتعت بالتدفق المستمر للأفكار وقدمت رؤيتي الخاصة حول الدور الذي تلعبه حاضنات ومسرعات الأعمال في تطوير الابتكار وريادة الأعمال في المستقبل. كما يسرني أن أكون مدعوة من قبل حاضنة ومسرعة الأعمال ((RAK بشكل خاص؛ حيث أنها تعتبر واحدة من أكثر الحاضنات الخاصة في الإمارات العربية المتحدة التي حققت نجاحاً كبيراً كما وآمل أن أعمل قريباً جنباً إلى جنب مع قيادتهم لتطوير برنامج ريادة الأعمال للمبتكرين الطموحين.