بأكثر‭ ‬من‭ ‬مليار‭ ‬منخرط‭ ‬عالمياً‭ ‬بالفضاء‭ ‬الأزرق‭ ‬والمئات‭ ‬من‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬المغردين‭ ‬على‭ ‬تويتر،‭ ‬والمتحادثين‭ ‬على‭ ‬الواتساب‭ ‬والعارضين‭ ‬لصورهم‭ ‬وفيديوهاتهم‭ ‬القصيرة‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الانستغرام‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬والتطبيقات‭ ‬المشابهة،‭ ‬وبأرقام‭ ‬مشابهة‭ ‬لعدد‭ ‬مستخدمي‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية،‭ ‬لاشك‭ ‬أن‭ ‬شبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬أصبحت‭ ‬جزءاً‭ ‬حيوياً‭ ‬من‭ ‬حياتنا‭ ‬العملية‭ ‬والشخصية‭ ‬،‭ ‬بل‭ ‬لن‭ ‬نبالغ‭ ‬إذا‭ ‬صنفناها‭ ‬ضمن‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الضرورية‭ ‬التي‭ ‬بات‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬جدا‭ ‬التخلي‭ ‬عنها‭ ‬وخاصة‭ ‬لفئة‭ ‬الشباب‭ ‬دون‭ ‬35‭ ‬سنة‭. ‬

shutterstock_125751353 copy

في‭ ‬تقرير‭ ‬خرجت‭ ‬به‭ ‬“ديجيتال‭ ‬ميديا‭ ‬ساينس”‭  ‬على‭ ‬هامش‭ ‬الدورة‭ ‬العالمية‭ ‬لشبكات‭ ‬التواصل‭  ‬بدبي،‭ ‬مركّزاً‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬والسعوديه‭ ‬والكويت‭ ‬وقطر‭ ‬والاردن‭ ‬والامارات‭ ‬ولبنان‭ ‬وتونس،‭ ‬سلّطَت‭ ‬الابحاثُ‭ ‬الضوءَ‭ ‬على‭ ‬أنّ‭ ‬42‭% ‬من‭ ‬سكّان‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ ‬يتصفّحون‭ ‬الانترنت‭. ‬كما‭ ‬كشفَت‭ ‬النتائج‭ ‬أنّ‭ ‬شبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعيّ‭ ‬تحتلّ‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬بين‭ ‬المواقع‭ ‬الأكثر‭ ‬استخداماً‭ ‬على‭ ‬الانترنت،‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭  ‬88‭% ‬من‭ ‬مستخدِمي‭ ‬الانترنت‭ ‬ممن‭ ‬يستخدمون‭ ‬شبكات‭ ‬التواصل‭ ‬يومياً‭.‬

لاشك‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الثورة‭ ‬الرقمية‭ ‬قد‭ ‬أثرت‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬عديدة‭ ‬وفي‭ ‬أسلوب‭ ‬العيش‭ ‬في‭ ‬مجتمعاتنا‭ ‬العربية،‭ ‬ولعل‭ ‬التطورات‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬خلال‭ ‬الخمس‭ ‬سنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬خير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬قوة‭ ‬هذه‭ ‬الشبكات‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬فضاءات‭ ‬واسعة‭ ‬للتواصل،‭ ‬إذ‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬المعلومات‭ ‬والمعرفة‭ ‬وتقريب‭ ‬الأفراد‭ ‬من‭ ‬حقائق‭ ‬وأخبار‭ ‬كانت‭ ‬محتكرة‭ ‬سابقاً‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمية‭ ‬والتقليدية،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الوسائل‭ ‬خوّلت‭ ‬ألمواطن‭ ‬العادي‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬عضواً‭ ‬مشاركاً‭ ‬ومؤثراً‭ ‬في‭ ‬الفضاء‭ ‬الإعلامي‭ ‬بكبسة‭ ‬زر‭ ‬من‭ ‬هاتفه‭ ‬الذكي‭. ‬

تمكنت‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬من‭ ‬تخطي‭ ‬مهمتها‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬تسهيل‭ ‬عملية‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الأفراد‭ ‬لتصبح‭ ‬أداة‭ ‬ضرورية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التسويق‭ ‬والدعاية‭ ‬والإعلان‭ ‬التي‭ ‬طالت‭ ‬حتى‭ ‬أكبرالشركات‭ ‬لسهولة‭ ‬هذه‭ ‬الأدوات‭ ‬الرقمية‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الجماهير‭ ‬المتصلة‭ ‬بالإنترنت‭ ‬والهواتف‭ ‬الذكية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬التكلفة‭ ‬تعتبرهزيلة‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬تكلفه‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلان‭  ‬التقليدية،‭ ‬مما‭ ‬خلق‭ ‬فرصاً‭ ‬أكثر‭ ‬لأصحاب‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭  ‬للتواصل‭ ‬مع‭ ‬عملائهم‭ ‬والترويج‭ ‬لمنتجاتهم‭ ‬وخدماتهم‭. ‬

تابعت‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ثورتها‭ ‬التجارية‭ ‬لتخلق‭ ‬بيئة‭ ‬تمكينية‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الأفكار‭ ‬والمشاريع‭ ‬المتناهية‭ ‬الصغر،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬التجارة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ليست‭ ‬بجديدة‭ ‬فقدرساعدت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬أحلامهم‭ ‬وإطلاق‭ ‬مشاريع‭ ‬متعددة‭ ‬ناجحة‭. ‬

لكننا‭ ‬بصدد‭ ‬التكلم‭ ‬عن‭ ‬تجارة‭ ‬إلكترونية‭ ‬مختلفة‭ ‬ومتجددة،‭ ‬أبسط‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬التجارة‭ ‬الالكترونية‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬تطويرموقع‭ ‬خاص‭ ‬كنظام‭ ‬الدفع‭ ‬بالبطاقات‭ ‬التأمينية‭ ‬وفتح‭ ‬حساب‭ ‬بنكي،‭ ‬مما‭ ‬يترتب‭ ‬عنه‭ ‬بعض‭ ‬الإجراءات‭ ‬المعقدة‭ ‬والتراخيص،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التكلفة‭ ‬لإطلاق‭ ‬الموقع‭ ‬التجاري‭ ‬والإعلان‭ ‬عنه‭ ‬وصيانته‭.‬

قراءة المادة الأصلية